11 Sep 2017

منتزهات الهواء الطلق في أبو ظبي

تشتهر أبو ظبي بناطحات السحاب العملاقة ومراكز التسوّق الضخمة، ولكن هذه المدينة العصرية تزخر أيضاً بالمساحات المفتوحة التي توفّر للزوّار متنفّساً من صخب المدينة ومتاعب الحياة اليومية، وتمنحهم فرصة الاسترخاء على المروج الخضراء الجميلة واستكشاف المساحات الطبيعية. وقد اخترنا لك مجموعة من أفضل المنتزهات الطبيعية في أبو ظبي لتستكشفها برفقة عائلتك.

منتزه المشرف المركزي

يمتاز هذا المنتزه بمساحته الشاسعة التي لن تكفي زيارة واحدة لاستكشافها كلّها، حيث يمتدّ على مساحة 14.5 هكتار من الحدائق الخلّابة، والمروج المنبسطة والمساحات المفتوحة، إضافةً إلى الأنشطة الإبداعية التي تمكّنك من التعرّف على الأنواع النباتية والحيوانية في المنطقة، والاستمتاع بطرق المسير التي تنتشر على امتداده. وننصحك بزيارة منزل الظلال الذي يتميّز بروعته في الليل والنهار، وهو مستوحى من حدائق الخليج في سنغافورة. وعلى مقربة من منزل الظلال توجد الحديقة النباتية، وهي مصمّمة كواحةٍ طبيعية تملأها أشجار النخيل والصبار. ويشهد المنتزه العديد من العروض والحفلات الليلية في المسرح المكشوف، كما يمكنك الاستمتاع بجوّ المساء اللطيف بالتجوّل في المنتزّه الذي يمتدّ بطول 460 متراً، أو حضور أحد الأفلام المشوّقة في الهواء الطلق على المرج العشبي.

منتزه حديقة الإمارات للحيوانات

يشكّل هذا المنتزه المكان الأنسب للأطفال وهو يضمّ أكثر من 1,700 حيوان من بينها زوجٌ فريد من النمور البيضاء، والدب السيبيري والقطط الكبيرة ومختلف المخلوقات الصغيرة. كما يمتاز المنتزه بنظام تبريد فائق الحداثة للحفاظ على درجة الحرارة المناسبة للحيوانات في فصل الصيف، وهو يوفّر الترفيه للزوّار على مدار العام من خلال المعارض، والعروض والفعاليات المختلفة. ويحتوي المنتزه على قسمٍ للحيوانات الأليفة الشعبية، كما يمتاز بمرافقه ومقاهيه ومطاعمه الممتازة التي تلبّي كافّة احتياجاتك.

منتزه خليفة

يشتهر منتزه خليفة بشعبيته بين السكان المحليين، وهو يحتوي على منطقة ألعابٍ واسعة للأطفال ما يجعله مناسباً للعائلات، كما توفّر حدائقه الوارفة ونوافيره المذهلة جوّاً من الاسترخاء لمن يبحثون عن مكانٍ هادئ يستمتعون فيه بقراءة كتبهم المفضّلة. ويقع هذا المنتزه على رصيف القُرم البحري وهو يفرض رسم دخولٍ بسيط.

منتزه دلما

يمتاز هذا المنتزه بتصميمه البسيط والأنيق، وهو من المنتزهات الجديدة الغنيّة بالمساحات الخضراء التي تبهج الزوّار الأطفال والكبار على السواء. ويزخر هذا المنتزه بالأزهار الجميلة ومسارات المشي الرائعة التصميم، وهو مكانٌ رائع لممارسة الجري في المساء أو التنزّه في فترة ما بعد الظهر، حيث يمكنك التنزّه والاسترخاء بين الأزهار أو الاستمتاع بوجبة محليّة خفيفة من الأكشاك المنتشرة، ولكن عليك الانتباه إلى أنّ إدخال الحيوانات الأليفة ممنوع في هذا المنتزه. 

منتزه القُرم الوطني

يمتاز هذا المنتزه بنظامه البيئي الفريد الذي جرى الحفاظ عليه بعناية، وهو يقع قرب مركز المدينة ويعطي الزوّار فكرة عن تاريخ هذه المنطقة المذهلة قبل آلاف السنين من استيطان البشر فيها. ويضمّ هذا المنتزه 75 بالمئة تقريباً من غابات القُرم الباقية في المنطقة بما تحتويه من أنظمة بيئية متنوّعة. ويعدّ هذا المنتزه قبلة المهتمين بالتاريخ الطبيعي للمنطقة، وفرصةّ رائعة لرؤية طيور النحّام والبلشون وغيرها من الأنواع الحيوانية.