15 May 2017

ثلاثة أيام في أبو ظبي

اليوم الأوّل – استكشاف المعالم الرئيسية

اليوم الأوّل في أيّ مدينةٍ جديدة هو الفرصة الأفضل لوضع مخطّط استكشافها بعناية. وسيكون من السهل عليك التجوّل في أبو ظبي بسبب تصميمها الواضح والمنظّم، ويمكنك البدء باستكشاف المعالم الرئيسية في المدينة واستخدامها كنقاط استناد لاستكشاف بقيّة المعالم. وننصحك بزيارة مسجد الشيخ زايد الكبير وهو من أكبر المساجد في العالم، ويمتاز بأرضيته المذهلة وجوّه الهادئ الذي يمنحك السكينة والاسترخاء.
وننصحك أيضاً بزيارة مستشفى أبو ظبي للصقور فهو من المعالم السياحية الاستثنائية والفريدة. ويوفّر هذا المركز العصري العناية للصقور وطيور الباز، كما يعرّف الزوّار على واحدٍ من أوجه الشغف الثقافي العديدة لسكان أبو ظبي، حيث تلعب الطيور الجارحة دوراً في غاية الأهمية في ثقافة الشرق الأوسط، ويمكنك في هذا المركز أن تطّلع على هذه الثقافة بشكلٍ أكبر، وعلى الجهود التي تبذلها إمارة أبو ظبي للحفاظ على هذه الطيور.
يمكنك بعد تناول الغداء أن تبدأ بالتجوّل في الأسواق التقليدية والحديثة حيث ستجد كافّة أنواع البضائع من المجوهرات إلى العطور والسجّاد. وإذا أردت التخلّص من حرارة المدينة فيمكنك التوجّه إلى الرصيف البحري أو السير على الواجهة المائية حيث تطغى برودة نسائم الخليج على حرارة الصحراء.

اليوم الثاني – المغامرات

عالم فيراري هو من أهمّ المعالم السياحية في أبو ظبي، وهو المنتزه الأوّل من نوعه في العالم والمستوحى من سيارات فيراري، ولا بدّ لك من زيارته إذا كنت من عشّاق السيارات. حيث يمكنك أن تقود سيارة الفورمولا وان بسرعة 300 كيلومتر في الساعة على مضمار حلبة مرسى ياس. وإذا لم تكن قادراً على احتمال هذا القدر الكبير من الإثارة وتبحث عن تجربةٍ مشابهة فننصحك بتجربة الأفعوانية الأسرع في العالم والتي تقع في المكان نفسه.احجز بطاقتك للمشاركة في جولة صعود الكثبان الرملية، حيث يجتمع عشّاق السباقات الوعرة للاستمتاع بإثارة ركوب سيارة الدفع الرباعي التي يقودها دليلٌ سياحيٌّ خبير يصعد بك إلى عددٍ من أكبر الكثبان الرملية. وعندما تغيب الشمس، يمكنك أن تستمتع بقضاء ليلةٍ مذهلة على الطريقة البدوية تحت النجوم، وأنّ تجرب وشم الحنّاء والطعام الشهي والضيافة العربية الأصيلة.
 

اليوم الثالث – استكشاف الجانب الآخر من المدينة

تحتوي أبو ظبي على العديد من الكنوز الطبيعية المخفية التي تمنح عشّاق الطبيعة فرصة اكتشاف الوجه الآخر لهذه المدينة، كالتجوّل في قارب الكاياك في الأنهار والخلجان المحيطة بجزر القُرم، وقضاء ليلة تحت النجوم في واحة ليوا وغيرها من الأنشطة التي ترضي جميع الأذواق.
بعد أن تنتهي من أنشطة الهواء الطلق، يحين وقت العودة إلى مركز المدينة والاستمتاع بجوّ الراحة والاسترخاء. حيث توفّر لك أبو ظبي كافّة مقومات الرفاهية من المساج الاحترافي إلى الحمّامات التركية وجلسات العلاج الطبيعي وتجديد النشاط والحيوية. كما يوفّر مركز أبو ظبي للتسوّق الكثير من الفرص التي تناسب كلّ الميزانيات، ويمكنك أن تبدأ الأمسية بتناول العشاء في أحد المطاعم التي تطلّ على الواجهة المائية.
قد لا تكون ثلاثة أيام فترةً طويلة، ولكنك عندما تقيم في أحد فنادق بريميير إن التي تمتاز بمواقعها الاستراتيجية فإنّ كل ما ترغب به سيكون في متناول يدك. حيث يضعك فندق بريميير إن أبو ظبي كابيتال سنتر في قلب مركز الأعمال في المدينة، بينما يوفّر لك فندق بريميير إن في مطار أبو ظبي الدوليّ كلّ ما تحتاج إليه في فترة إقامتك القصيرة.
أبو ظبي وجهةٌ سياحية رائعة تزخر بالمعالم والأنشطة الممتعة، ولا بدّ أن تعود لزيارتها مرّةً أخرى لأنّ الأيام الثلاثة لن تكون كافية لرؤية كلّ ما تقدّمه لك!