أفضل النصائح للحصول على نومٍ مريح

09 Oct 2018

نحرصُ في فنادق بريميير إن على منح نزلائنا نوماً هانئاً وليلةً حالمة، وسواء كنت نزيلاً في فنادقنا للعمل أو السياحة، أو كنت وحيداً أو برفقة عائلتك فإنّنا نحرص على منحك غرفةً واسعة وسريراً مريحاً.

إنّ الاستيقاظ بعد ليلةٍ نومٍ عميق سيمنحك النشاط المطلوب لبقيّة اليوم، سواء كان لديك اجتماع عملٍ هامّ، أو كنت تخطّط لزيارة المعالم السياحية وممارسة الأنشطة الترفيهية، وفيما يلي بعض النصائح التي تساعدك على الاستيقاظ مرتاحاً ومنتعشاً لكي تقضي يوماً حافلاً بالمتعة.

حاول النوم في وقتٍ محدّد

قد يكون الحفاظ على موعد النوم أمراً صعباً وبالأخصّ عند السفر عبر عدّة مناطق زمنية، ولكن حاول الحفاظ على مواعيد النوم والاستيقاظ التي اعتاد جسمك عليها، والتي تُعرف باسم "الإيقاع اليومي"، فهي الحلّ لكي تستيقظ مرتاحاً ومنتعشاً. ولتجنّب التقلّب في السرير والإصابة بالأرق، ننصحك بألّا تنام باكراً إذا لم تكن متعباً، وكذلك ألّا تخلد إلى النوم بعد أن تصل إلى مرحلةٍ لا تقاوم من النعاس لأنّ ذلك قد يعطي مفعولاً عكسياً، والأهمّ من ذلك هو أن تكون مسترخياً لكي تنام بعمقٍ وهدوء.

الاستحمام بالماء الدافئ

قد يكون حمّام الماء الساخن طريقةً رائعة للاستعداد قبل النوم، ولكن إذا كان الماء ساخناً جدّاً فقد يؤدّي ذلك إلى تحفيز الجسم إلى درجةٍ تجعل النوم صعباً. لذلك ننصحك بالاستحمام بماء دافئ ولكن ليس شديد الحرارة لكي تصل إلى درجة الاسترخاء المناسبة للنوم. كما يمكنك الاستعانة بالزيوت الطبيعية مثل اللافندر أو الأقحوان وإضافة بضع قطرات إلى مكان الاستحمام لتحصل على الاسترخاء المطلوب.  

أطفئ الأضواء

كلّما ازداد تعرّضك للضوء يقلّ إنتاج الميلاتونين في جسمك، وهو الهرمون الذي يساعد على تنظيم دورة النوم، لذلك كلّما تعرّضت للضوء أكثر ستعاني من صعوبة أكبر في النوم. وننصحك بعدّم التعرّض كثيراً لموجات الضوء الزرقاء التي تُعيق إنتاج الميلاتونين، لذلك تجنّب استخدام الهاتف الذكي، والأجهزة اللوحية والحاسوب قبل ساعةٍ أو اثنتين من موعد النوم، أو استخدم تطبيقاً لتعديل الموجات الضوئية لتقليل التوهّج مثل "اف. لوكس".

أفلام المغامرة والتشويق أم الموسيقا الهادئة وقراءة كتاب قبل النوم؟

حتّى لو كنت ترتدي ملابس النوم وتجلس على الأريكة بكل استرخاء، إلّا أنّ مشاهدة أفلام التشويق يزيد معدّل ضربات القلب وإفراز الأدرينالين في الجسم. لذلك ننصحك بالاستماع للموسيقى الهادئة أو قراءة كتاب بدلاً من مشاهدة أحد الأفلام المشوّقة قبل النوم.

تهيئة الجوّ المثالي  

يمكنك إعداد الجوّ المثالي للنوم المريح بجعل الغرفة معتدلة الحرارة، ومظلمة وهادئة. وتحتوي جميع الغرف في فنادق بريميير إن على ستائر تحجب كافّة مصادر الضوء الخارجي كأضواء الشوارع، كما أنّ الغرف مصمّمةٌ لتكون هادئة ومريحة. أمّا إذا كنت شديد الحساسية بالنسبة للأصوات فإن استخدام سدّادات الأذنين المريحة هو الحلّ المثالي والأفضل للتخلّص من الصوت بشكلٍ نهائيّ.

يعتقد معظم الناس أن درجة الحرارة المرتفعة في الغرفة تساعد على النوم المريح، ولكن الحقيقة هي أنّ الأجواء المعتدلة أو الباردة تمنحك نوماً أفضل، حيث يمكنك أن تضبط الحرارة على 18 درجة مئوية على أن توجد فتحات تهوية لكي لا يصبح الجوّ شديد البرودة.

السرير والوسائد المريحة

يعتبر السرير المريح الحلّ الرئيسي للحصول على نومٍ مريح، وهو ما نوفّره لك في فنادق بريميير إن من خلال أسرّة "هيبنوس" الفائقة الراحة والتي تمنحك أقصى درجات الاسترخاء والنوم المريح.

ولا تقلّ أهميّة الوسادة عن أهميّة السرير، لذلك يمكنك أن تطلب النوع المناسب من الوسائد من مكتب الاستقبال، حيث توجد مجموعةٌ مختلفة من الوسائد التي تناسب كلّ شخص لينام مرتاحاً.